کل نماهای صفحه

۲۸ آبان ۱۳۹۴

با ورودواستفاده فعال رزمندگان سوری از موشک تاو اسد در سال گذشته بیس از 540 تانک وزرهی از دست داده است.

با ورودواستفاده فعال رزمندگان سوری از موشک تاو اسد در سال گذشته بیس از 540 تانک وزرهی از دست داده است.
یک نموداری از تانکهای منهدم شده است طی یکسال گذشته

 أصدر المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية إحصائية جديدة لعدد الدبابات التي خسرتها قوات الأسد خلال عام واحد.
وبحسب "إنفوغرافيك" للمكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية يوثق بالأرقام عدد الدبابات التي دمرها الجيش السوري الحر بصواريخ التاو وبوسائل أخرى خلال 12 شهراً على مختلف الجبهات،  حيث بلغت الاحصائية 540 دبابة من تشرين الثاني/ نوفمبر 2014 إلى تشرين الأول/ أكتوبر 2015، كان آخرها 123 دبابة الشهر الفائت.

ووفق الاحصائية فقط كبد ثوار محافظة حماة أكبر خسائر قوات الأسد بالدبابات، بواقع 127 دبابة مدمرة، تليها محافظة إدلب بـ107 دبابة، وريف دمشق بـ102 دبابة، و94 في حلب، 63 في درعا، 18 في حمص، 16 في ريف اللاذقية، 11 في ريف القنيطرة، ودبابتين في السويداء.

وبحسب الإحصائية، فقد شهد شهر أكتوبر/تشرين الأوّل الماضي، أعلى حصيلة لتدمير الدبابات والتي بلغت 123 دبابة، وخسر في آب/أغسطس 51 دبابة، وفي شهر تموز/يوليو دمرت 30 دبابة، و61 في حزيران/ يونيو، و43 في آذار/مارس، و14 في كانون الثاني/يناير.


يشار أن الجيش الحر كبد قوات الأسد في تاريخ 6/ 10/ 2015 خسائر كبيرة بالأفراد والدبابات، في اليوم الذي عرف بـ"مجزرة الدبابات"، وذلك خلال احباط الثوار محاولة قوات الأسد للتقدم في ريف حماة الشمالي، تحت غطاء ناري من الطيران الروسي، وذلك باستخدام صواريخ "التاو".

هیچ نظری موجود نیست:

پست کردن نظر