کل نماهای صفحه

۲۲ فروردین ۱۳۹۷

روسیه کشتی های جنگی خود را از طرطوس سوریه بیرون کشید که درگیر نشود- اورینت نت از قول فکس نیوز

روسیه کشتی های جنگی خود را از طرطوس سوریه بیرون کشید که درگیر نشود- اورینت نت از قول فکس نیوز

فوكس نيوز: روسيا حرّكت سفنها الحربية من ميناء طرطوس إلى البحر المتوسط (صور)


    • أورينت نت
    •  
    • تاريخ النشر: 2018-04-11 21:25
    أفادت شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية أن روسيا حرّكت سفنها الحربية من ميناء طرطوس في سوريا  إلى البحر المتوسط، وذلك بعد ساعات من قول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه يجب على روسيا الاستعداد للصواريخ التي ستنهال على سوريا، لأنها ستكون صواريخ جديدة وذكية.

    وأوضحت الشبكة أن الروس ولحماية أنفسهم من ضربة عسكرية أمريكية محتملة قاموا بنقل 11 سفينة حربية من ميناء طرطوس إلى البحر المتوسط، وبقيت واحدة فقط في الميناء، وذلك حسبما أظهرت صور للأقمار الاصطناعية.


    ونقلت الشبكة كذلك عن صحيفة (ليفاغرو) الفرنسية بأن قوات النظام بدأت بإخلاء المعدات العسكرية والطائرات الحربية إلى القواعد التي يتواحد فيها الروس.

    وكانت  صحيفة "نيويورك تايمز" ناقشت ضمن تقرير لها الخيارات التي تمتلكها الولايات المتحدة بعد الهجوم الكيماوي الذي نفذ على الغوطة وتوعد الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) بالرد.

    وتشير الصحيفة إلى أن معظم النقاشات التي يطرحها المسؤولون الأمريكيون تكشف نفس السياسية التي تتبعها أمريكا في سوريا. حيث إن جميع الحلول تدور حول تنفيذ ضربات جوية محدودة بدون الكشف عن استراتيجية حقيقة لسوريا.

    وبحسب الصحيفة فإن الخيارات هي: الأول، ويمكن تصنيفه بحسب الصحيفة على أنه محدود، بمعنى ضربات تأديبية، والخيار الثاني يمكن أن يصنف على أنه الخيار الذي كان يفضله (أوباما)، إجراءات تجعل الحرب أكثر كلفة بالنسبة (للأسد)، مثل تسليح الثوار السوريين، على سبيل المثال، الأمر الذي سيؤدي إلى الضغط على النظام للامتثال للمطالب الأمريكية.

    أما الخيار الثالث، يكون عبارة عن هجمات تتجاوز قدرة الروس والإيرانيين. وهو ما يعني ببساطة تدخلاً عسكرياً كاملاً أو ضربات عسكرية تهدد مباشرة نظام الأسد.

    هیچ نظری موجود نیست:

    پست کردن نظر