کل نماهای صفحه

۱ مرداد ۱۳۹۵

روزنامه های ترکیه دست به انتشارشرح جزئیات توافق بین غولن واوجالان زد

 روزنامه های ترکیه دست به انتشارشرح جزئیات توافق بین غولن واوجالان زد
 اورینت نت:

موضوع بصورت زیر در روزناممه های ترکیه آمده است
1- بین فتح الله غولن یکی از نفرات برجسته کودتای شکست خورده بارهبر پ کا کا، اوجالان توافقاتی دست یافته بودند
2- در مرحله اول پیروزی ، اوجالان را از زندان آزاد وتحویل پ کا کا میدهند که به جنگ بین کردها وترکیه پایان داده شود
3- همچنین موضوعات مطروحه از 12سرهنگی که دستگیر شدندنیز شنیده شد که اوجالان از زندان  وبه پ کا کا تحویل داده شود وآنها هم با غولن همکاری وتعاون داشته باشند
در ادامه وپایان درگیری های بین پ کا کا را مطرح کرده واشاره نمودند که اوجالان در جزیره مرمره ودر زندانی با حفاظت بالا نگهداری میشود


اورینت نت
كشفت صحيفة تركية أن جماعة "فتح الله غولن" المتهمة الأبرز بالمسؤولية عن المحاولة الانقلابية الفاشلة اتفقت مع تنظيم "حزب العمال الكردستاني بي كا كا" على إشاعة الفوضى في أنحاء تركيا.
وقالت الصحيفة نقلاً عن مصدر استخباراتي عسكري أن الاتفاق بين غولن و"بي كا كا" كان ينص على قيام الأول بإخراج "عبد الله أوجلان" زعيم الـ"بي كا كا" من السجن وتسليمه لهم، حيث كان غولن يخطط لسيناريو فوضى عامة في عموم البلاد، و"حرب أهلية" بالتعاون مع التنظيم لدى نجاح الإنقلاب. 

12 عقيد
تمكنت قوات الشرطة من اعتقال 12 عقيداً ليلة الإنقلاب، 15 تموز، وتبين أنهم كانوا يخططون للإنطلاق نحو جزيرة "إيمرالي" التركية، التي تحتجز فيها الحكومة التركية "أوجلان"، وذلك لاختطافه وتسليمه للـ بي كاكا، مقابل التعاون معهم.
وكانت مصادر المخابرات العسكرية كشفت في تقرير لها، أن التنظيم وجه تعليمات لعناصره بساحة القتال "بعدم التعرض للجنود"، بتاريخ 16 تموز، اليوم التالي للإنقلاب، وأنه توقف فعلاً عن القيام بهجومات على الجنود ومراكزهم في الآونة الأخيرة للسبب ذاته، إذ كان آخر هجوم لهم قبل الإنقلاب، على مركز قيادة الدرك بمنطقة "عمرلي" التابعة لمدينة مردين جنوب تركيا، بتاريخ 23 حزيران الماضي، وأنه لدى فشل الإنقلاب ألغى التنظيم هذه التعليمات ووجه أوامر مغايرة لعناصره تنص على استهداف الشرطة والعساكر. 


3 هجمات بعد فشل الانقلاب
وكان من اللافت للانتباه قيام التنظيم بعمليات هجومية مجدداً اعتباراً من تاريخ 19 تموز، حيث هجم عناصر التنظيم على مجموعة من شرطة الحراسة بمنطقة "ماتشكا" التابعة لمدينة "طرابزون"، وقتل نتيجتها 3 من عناصر الشرطة، وجرح 4 آخرين بينهم مدني.
كما نفذ التنظيم باليوم ذاته هجوماً آخر بالأسلحة الرشاشة وقاذفة الصواريخ، على مساكن ضباط الدرك بمنطقة "دارغتشيت" في مدينة مردين. بالإضافة لهجوم آخر على شاحنة مدنية تنقل مواد غذائية لقيادة الدرك بمنطقة "هوزات" في مدينة "تونجلي".
وبعد فشل الإنقلاب، يوجد هناك تخوف من تعاون مشترك الآن بين التنظيم وعناصر الجيش والشرطة الإنقلابيين، واحتمال قيامهم بأعمال تخريب وتفجيرات بهدف نشر الفوضى في عموم البلاد. 


عبد الله أوجلان
يعد "عبد الله أوجالان" من مواليد "هالفيتي"، عام 1949، المؤسس لحزب العمال الكردستاني، وزعيمه الأكبر، ويلقب اختصاراً بـ "أبو". تم تسليمه للسلطات التركية بتاريخ 15 شباط عام 1999، من قبل وحدات الأمن بمدينة "نيروبي" في "كينيا"، بعد أن قام نظام حافظ الأسد بإخراجه من سوريا تحت التهديدات التركية وقتها. 




وتم الحكم عليه بالإعدام وفقاً للمادة 125 من القانون الجزائي التركي بتهمة "خيانة الوطن" وتأسيس تنظيم إرهابي وإدارته، بتاريخ 28 نيسان عام 1999، إلا أنه تم تخفيف الحكم لحكم مؤبد من النوع الثقيل بتاريخ 29 حزيران عام 1999، بعد الضغوطات الأوروبية، وبهدف تحقيق التوافق مع معايير القوانين الأوروبية، التي لا تنص على أحكام الإعدام.
وتم نفيه بعدها إلى جزيرة "إيمرالي" التركية الواقعة على بحر "مرمرة"، والتي تعرف بأنها عصية وشديدة الحراسة.

هیچ نظری موجود نیست:

پست کردن نظر